راهب بوذي محنط يتم تغطيته بالذهب

وفقا لرغباته، تم تحنيط راهب بوذي يدعى "فو هوى" عند وفاته في عام 2012، 

ولكن رفاقه في معبد "تشونجفو" الواقع في جنوب شرق الصين أرادوا أن يقوموا 

بتكريمه بطريقة خاصة وذلك لأنه أفنى حياته من أجل البوذية والتأمل وقد كن القرار 

الذي وافق عليه الكل هو تغطيته بالذهب الخالص، وهذا الشرف يمنح فقط لأقدس 

الرجال البوذيين.

راهب مغطى بالذهب، عجائب وغرائب، أخبار عجيبة وغريبة، عجائب الدنيا



ولد "فو" في عام 1919 وبدأ بممارسة البوذية لما كان عمره 13 سنة وقد كرس 

حياته لذلك إلى أن توفي في سن 94. أقرانه يتذكرونه بأنه شخص لطيف وحكيم كما 

أنه يمارس معتقداته بدقة كبيرة؛ قبل وفاته بفترة وجيزة كان قد أعرب عن عن رغبته 

في الحفاظ على جسده. بعد وفاته، تم الإتينا بخبيرين في التحنيط وذلك من أجل غسله 

وعلاجه ووضعه في حالة جلوس داخل جرة كبيرة من الفخار ووضعت معه مواد 

لتحفظ جسمه كالفحم المكسر وخشب الصندل وتم اغلاق الجرة بإحكام.

تم فتح الجرة في يناير من هذا العام خلال حفل خاص، بعد 4 سنوات من التحنيط، 

وقد كانت جثة الراهب سليمة جدا بدون أن تظهر أية علامة سيئة، إلا أن جلده أصبح 

جافا. 

راهب مغطى بالذهب، عجائب وغرائب، أخبار عجيبة وغريبة، عجائب الدنيا


وفي معتقدات البوذية فإن "هوى" كان رجل نقيا لذلك لم تطرأ على جثته أية حالة على 

الرغم من مرور مدة طويلة على تحنيطه.

قاموا بغسل جسد الراهب وتغطيته بطبقة من أوراق الذهب، وفي الأخير تم وضع 

التمثال البشري الذهبي في غرفة زجاجية محمية بواسطة نظام السرقة.


عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: