فتاة ذات 5 سنوات تتبعها بطة أينما ذهبت معتقدة أنها أمها

"كايلي براون" تبلغ من العمر 5 سنوات فقط لكنها رغم ذلك فهي أُم، أو على الأقل أُم 

في عيون البطة التي عثرت عليها في صباح أحد الأيام فصل الصيف الماضي.

"أتينا به إلى المنزل، وبدأت كرة الفرو الصفراء هذه بالزعيق في الصندوق الذي كنا 

نضعه فيه." حسب ما قالته "أشلي براون" أم "كايلي" وفي حالة مرافقة أفراد الأسرة 

فهو يكون هادئا تماما أما إذا فقد وضل طريقه فحينها يبدأ بالصراخ.

"كايلي" والبطة الصغيرة لا ينفصلان إطلاقا سواء أثناء السباحة في فصل الصيف أو 

التزلج في فصل الشتاء!! حيث يعتبران صديقان حميمان للغاية وفي مقابلة في 

التلفزيون قالت "كايلي "بأنها أُم هذه البطة.

الأم البيولوجية لفراخ البط هي أول ما يرونه بعد الفقس، وكيفما كان الشيء المتحرك 

الذي يرونه مباشرة بعد خروجهم من البيضة فهو أُم لهم.


بطة وفتاة، عالم العجائب



بطة وفتاة، عالم العجائب

بطة وفتاة، عالم العجائب

بطة وفتاة، عالم العجائب

بطة وفتاة، عالم العجائب

بطة وفتاة، عالم العجائب

بطة وفتاة، عالم العجائب

عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: