الرقص مع الموت: الرقص فوق القطار

ليس هناك بحر في جوهانسبرج وبالتالي فإن الفقراء من الشباب في الأحياء الفقيرة 

يحالون قضاء الوقت والإستمتاع عن طريق ركوب وتسلق القطارات عالية السرعة، 

وتعتبر هذه الهواية خطيرة جدا على حياة منفذيها، لكن على الرغم من الجهود 

المضنية للحد من هذه التسلية القاتلة لكن لا زالت هذه الهواية تتمتع بشعبية كبيرة .

تعتبر جنوب افريقيا مسقط رأس هذه الهواية المنحرفة بحيث يعود تاريخها إلى سنة 

1980 والآن أصبحت منتشرة في جميع أنحاء العالم، من البرازيل إلى ألمانيا 

وروسيا، ولكن تبقى جوهانسبرغ مكان فريد من نوعه لأنهم يقومون بتنفيذ ء انماط 

متنوعة، الشيء الأقل خطورة من ركوب قطار وهنالك شيء أكثر شيوعا وأقل 

خطورة من ركوب أعلى القطار وهو ركوب أعلى السيارات .

ومن الحركات التي يقومون بها وهي فتح الباب وتركه مفتوحا والتأرجح خارج الباب 

ولما يمر القطار بداخل نفق يقوم بملامسة الجدار وركل الحصى بأرجلهم وهنالك من 

يقوم بالصعود أعلى القطار محاولين اجتناب الأسلاك الكهربائية ويقومون بالرقص فوقه وتسمى هذه الحركات "ماتريكس، 2020، الحصى" .



الشباب  الناشئ في "سويتو غيتو" ليس لهم فرصة للحصول على تعليم مناسب أو 

وظائف لائقة لذلك يحاولون ركوب القيام بهذه الهواية المتطرفة للحصول على الشهرة 

بين أقرانهم .


عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: