البعوض ينقل العديد من الأمراض الخطيرة إلا الإيدز.. اكتشف لماذا؟

يعتبر فصل الصيف واحدا من أكثر الفصول التي يكثر فيها البعوض خصوصا وأن 

لدغة واحدة من هذه الحشرة المزعجة ستسبب لك حكة واحمرار موضعي، دون إغفال 

قدرة البعوض على نقل العديد من الأمراض التي تسبب الموت في بعض الأحيان 

كالملاريا والحمى الصفراء وحمى الضنك. لكن لحسن الحظ أنه لا يستطيع نقل مرض 

فقدان المناعة المكتسبة الذي يصطلح عليه اختصارا بالإيدز. فما هو السبب في ذلك؟؟

البعوض والإيدز، عجائب وغرائب




لم يحدث أن سبق للعلماء والباحثين توثيق حالة اصابة بمرض الإيدز كان البعوض 

سببا مباشرا فيها، لذلك قام العلماء باستبعاد تلك الفرضية لكن هذا لا يعني دحضها 

نهائيا حسب العلماء وإنما فرص وإمكانية نقل المرض بواسطة حشرة ماصة للدماء 

قليلة وضئيلة جداً، بحيث أنه لا يتم العمل بها أو مناقشتها على أنها مشكل أو مسبب 

حقيقي لهذا المرض الخطير.


في بدايات ظهور هذا المرض أشارت أصابع الإتهام إلى الحشرات الماصة للدماء 

كمسبب حقيقي لانتشار الإيدز وقد كان ذلك في عام 1980 لكن بعد 7 سنوات 

وبالضبط في عام 1987 أظهر تحقيق جديد قام به أحد مكاتب التقييم التكنولوجي أن 

احتمالية انتقال الفيروس عبر هذه الحشرات مثل البعوض، البق، القراد، والصراصير 

نادرة جدا وقد تكون مستحيلة أو منعدمة.

البعوض والإيدز، عجائب وغرائب

ورغم كل هذا فلم تتوقف الأبحاث إلا في غاية 2006 لما أصدر مركز جيش الولايات 

المتحدة لتعزيز الصحة والطب الوقائي تقريرا يبين فيه أنه ما من سبب يدعو إلى 

الخوف أو القلق من انتقال مرض فقدان المناعة المكتسبة بواسطة الحشرات.

اليوم أصبح الطب يتطور يوما بعد يوم وبفضل الكثير من الأبحاث وجد العلماء أن 

فيروس السيدا قد ينتقل بالعديد من الطرق. ولحسن الحظ الحشرات من بينهم وبالأخص 

البعوض.

عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: