بطريق يقطع مسافة 8 آلاف كيلومتر سنويا لملاقاة منقذه

يقوم بطريق بالسفر لمسافة 8 آلاف كيلومتركل سنة من أجل الإلتقاء بمنقذه. حيث يبدأ 

سفره انطلاقا من سواحل شيلي والأرجنتين إلى سواحل البرازيل حيث يلتقي صياد 

سمك عجوز  يدعى "جيوا بريرا دي سوزا" يبلغ من العمر 71 سنة كان قد أنقذه من 

الموت. ويعود تاريخ هذه العلاقة إلى 5 سنوات حيث وجد الصياد البطريق مشبعا 

بالزيوت بين الصخور ويكاد أن يغرق بالقرب من مدينة "ريو دي جانيرو".

قام الصياد بحمل البطريق ومداواته من الجراح وتنظيف ريشه من الزيوت وأطلق 

عليه اسم "ديندم"، حينها عاش البطريق معه لبضعة أسابيع اعتاد فيها على التقبيل 

واللعب، وبعدها ترك له الصياد حرية الإختيار في المغادرة فانطلق ابطريق عائما في 

المياه.


ظن الصياد أنه لن يراه مطلقا لكنه فوجئ به يعود مرة أخرى في العام الموالي وفي 

نفس الموعد لرؤية من أنقذه من الهلاك. حيث يقضي "ديندم" 8 أشهر في سواحل 

الأرجنتين والشيلي ثم يعود مرة أخرى إلى البرازيل قاطعا مسافة 8000 كيلومتر 

لقضاء باقي العام مع الصياد.

البطريق الوفي، عالم العجائب



البطريق الوفي، عالم العجائب


وإن كنت تبحث عن الوفاء فستجده عند الحيوان.

عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: