10 أمور مثيرة بإمكان الرضع القيام بها

الرضع مخلوقات غريبة ولطيفة جدا، لايستطيعون السيطرة على الوعاء الذي يأكلون 

منه ولا كذلك يستطيعون المشي أو الكلام والتواصل مع العالم. الأطفال الرضع 

رائعون ورعايتهم تكون في بعض الأحيان مزعجة وصعبة في الآن ذاته، هذه 

المخلوقات مختلفة تماما عن الإنسان البالغ، ولكن في هذه التدوينة سنعرفك على 10 

أشياء غريبة لم تكن تعرف أن بإمكان الرضع القيام بها.

1- الاستماع الى جميع ترددات الصوت في نفس الوقت:

اكتشف العلماء مؤخرا أن السمع عند الرضع مختلف جدا مقارنة بالإنسان البالغ،

 حيث أنهم يستطيعون سماع كل ترددات الصوت الصادرة حولهم في نفس الوقت، كما 

أن السمع عند الرضع أكثر تطورا منه عند البالغين، لكن هذا يجعلهم أقل تركيز إذا ما 

كانت الأصوات من حولهم كثيرة.


الأطفال الرضع، عالم العجائب

2- التعرف على جميع الوجوه:

من الخطأ الإعتقاد بأن الأطفال الرضع لا يستطيعون التعرف على وجوه مختلفة، في 

حين أنهم أفضل في التمييز بين الوجوه مقارنة ببعض الكبار، وبإمكانهم تحديد حتى 

الوجوه المختلفة الأنواع مثل القرود والطيور والدببة.




الأطفال الرضع، عالم العجائب


3- الحكم على الشخصية:

أثبت الرضع مرات عديدة أن بإمكانهم التعرف على الخطر، كما أن لها قدرة قوية في 

الحكم على شخصية المرء، وقد قام العلماء بإحضار 16 طفلا ووضعوا أمامهم صورا 

لأشخاص يحتاجون لمساعدة الآخرين أو التخلي عنهم، فاختار 15 رضيعا من بين 

16 صور تقديم المساعدة.


الأطفال الرضع، عالم العجائب


4- تعلم اللغة في الرحم:

الأم لا تستطيع معرفة لغتك لما يتم انجابك لأول مرة، لكن الرضع قادرون على تحديد 

صوت الأم وذلك قبل ولادتهم أي أثناء تواجدهم في الرحم.


الأطفال الرضع، عالم العجائب


5- فهم التفاعلات الإجتماعية:

قد لا يكون الأطفال الرضع قادرين على التفاوض على صفقات كبيرة لكنهم يعرفون 

أساسيات التواصل الإجتماعي، فقد أجرى العلماء دراسة على الأطفال الذين تبلغ 

أعمارهم ما بين 24 إلى 120 ساعة فاكتشفوا أن الرضع يعرفون أساسيات التواصل 

بين البشر كالإيماء ولغة الجسد.


الأطفال الرضع، عالم العجائب


6- معرفة الأمور الغير منطقية:

الأطفال الرضع لما يحدقون في شيء ما لفترة طويلة من الزمن فذلك ليس بعبث أو 

لأنهم أصيبوا بالسهو، فهم في الحقيقة لاحظوا شيئا يدعو للغرابة أو ليس منطقيا حيث 

أدرك العلماء اءن الأطفال حريصون خصيصا على مراقبة الأشياء التي تتعارض مع 

منطق الطبيعة والفيزياء، فإذا كانت هنالك كرة تمر من خلال الجدار أو تعمل بشكل 

يعاكس الجاذبية فبالتأكيد سيلاحظها الجميع حتى وإن كان لا يزال في المهد.


الأطفال الرضع، عالم العجائب


7- العدل والإنصاف:

الأطفال يكنون اهتماما كبيرا بالنزاهة قدر الإمكان، فوفقا لبحث قديم أثبت بأن الرضع 

قادرون على معرفة الحالة التي فيها انصاف والتي ليس فيها انصاف.


الأطفال الرضع، عالم العجائب



8- فهم الإحتمالات:

الأطفال الرضع الذين لا تتجاوز أعمارهم 8 أشهر قادرون على فهم الإحتمالات كما 

يفهمها الكبار، حيث قام العلماء بإجراء تجربة وذلك بوضع الكثير من 

الكرات البيضاء والقليل من الحمراء في صندوق ، حينها قاموا بإخراج كل الكرات 

الحمراء وكرة بيضاء واحدة حينها بقي الرضع ينظرون إلى الصندوق وإلى الكرة 

البيضاء بمعنى أنه لا تزال هنالك كرات بيضاء أخرى في الصندوق لم تسحبوها منه، 

عندئذ أتبث العلماء أن بإمكان الأطفال استخلاص ومراقبة النتائج حينما يتعلق الأمر 

باحتمال في سن مبكرة.


الأطفال الرضع، عالم العجائب


9- الأطفال الرضع عنصريون:

هنالك اعتقاد سائد بأن العنصرية تتولد في الشخص عند مرور سنوات عديدة من 

الكره للعرق الآخر، لكن في الواقع فإن الأطفال ولدوا وهم يميلون للعرق الذي يشبههم 

عن العرق الذي يختلف عنهم، حيث أن الأطفال يفضلون اللعب مع الذي ينتمي لعرقهم 

على اللعب مع الذي يختلف عنهم.


الأطفال الرضع، عالم العجائب


10- الإستشفاء من دون نذوب:

الأطفال الذين لم يولدوا بعد لديهم قدرة رهيبة على الشفاء بسرعة، حيث أن بإمكانهم 

الشفاء بدون أن تظهر عليه أية ندوب إن كان لا يزال في رحم أمه، وقد أثبتت 

العمليات الجراحية التي تجرى على الأجنة داخل الرحم فعاليتها الكبيرة نظرا لقدرات 

الشفاء.


الأطفال الرضع، عالم العجائب

عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: