الشجرة المتنقلة في الإكوادور

"إغسورهيزا سوكراتيا Socratea exorrhiza" ربما هي الشجرة المتنقلة الوحيدة 

في العالم، بحيث لها نظام معقد من الجذور تستطيع التحرك بهم كأنها تملك ساقين، ما 

يساعد الشجرة على التحرك باستمرار نحو الشمس مثلما تتغير الفصول. تستطيع هذه 

الأشجار التنقل مابين 2 إلى 3 سنتمتر يوميا، أي بمعدل 20 سنتمتر في السنة، قد تبدو 

لك المسافة جد صغيرة لكن بالنسبة للشجر فهو يعتبر مثل المارطون.

يتحدث المرشدون السياحيون في الغابات المطيرة ببلدان أمريكا اللاتينية كالإكوادور 

على الأشجار المتنقلة بحيث أن تتنقل لعقود طويلة إلى وقتنا هذا ببطء شديد بحثا عن 

الشمس حيث أن نور الشمس يجعلها تُنبت جذورا جديدة في المقابل تسمح للجذور 

القديمة في الموت، حينها تترك الشجرة الجذور الميتة وتمشي بواسطة الجذور 

الجديدة، كأنها تغير رجليها أو ما شابه ذلك، بعد مدة تحيى الجذور الميتة وتبدأ الحياة 

تنبض فيها ما يجعلها تنبت من جديد مُشَكلة شجرة جديدة.

الشجرة التي تمشي، عالم العجائب

الشجرة التي تمشي، عالم العجائب

عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: