قصة حب حقيقية بين امرأة حدباء وزوجها الأعمى

يستطيع الجميع إذا ما سألتهم عن تجربتهم العاطفية الإجابة بنحن سعداء للغاية، 

ونعيش حياة مليئة بالقناعة والرضا، وسنكون دائما إلى جانب بعضا البعض" لكن 

صدقني ما سنتعلمه من هذين الزوجين ليس مجرد قصة حب من نسج الخيال أو من 

تلكم القصص التي ألفتموها في أفلام هوليود بل تعدت أطوار هذه القصة كل كتابات 

شكسبير . إنها حكاية امرأة حدباء تقود زوجها الأعمى في جنان العشق. وكأننا بإحدى 

روايات الأساطير الصينية القديمة

فقد تناقلت المواقع الإعلامية تحت عنوان الحب الأقوى والحقيقي مجموعة من  صور 

الزوجة المخلصة "وي غيووي" (76 عاما)، وزوجها "هوانغ فانينغ" (80 عاما) 

يشقان طريقهما في مقاطعة قوانغشى بجنوب الصين 

فقد صرفت هذه الزوجة الوفية ثلاثين سنة وهي تقود زوجها الأعمى مستخدمة عصى 

الخيزران كجسر وفاء للعهد الذي قطعته لزوجها مند 55 عاما على أن لاتفارقه في 

السراء والضراء في العافية والبلاء .

وأوردت صحيفة "ديلي ميل" ببريطانيا . ان وي غيووي رغم أنها تعاني من انحناء 

شديد على مستوى ظهرها إلا أنها تتشوق بقدر كبير وتتطلع لان تعيش كل يوم جديد 

 فيا لها من قصة عظيمة كتبتها امرأة حدباء تقود زوجها الأعمى .

وقالت "غيووي"، التي لم تنجح هي وزوجها في إنجاب أطفال، "نحن سعداء للغاية، 

ونعيش حياة مليئة بالقناعة والرضا، وسنكون دائما إلى جانب بعضا البعض"، 

وأضافت "أنا عينياه التي يرى بهما، أما بالنسبة لي، فهو كل شيء". هذه حقا كلمات 

حب حقيقي ليست مجرد كلمات عابرة ينطق بها من هب ليدنس قداسة الحب عظمته.

قصة حب حقيقية بين امرأة حدباء وزوجها الأعمى

عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: