تذكر الموتى في غواتيمالا بتلوين قبورهم

في ثقافة الشعب الغواتيمالي يتم الإحتفال بالأموات بصورة كبيرة للغاية، وهذا الجانب 

الثقافي يمكن ملاحظته بسهولة في مقابرهم المنتشرة في جميع أنحاء الريف بغواتيمالا 

حيث تتميز شواهد هذه القبور برسوم وألوان مختلفة يقوم بها الأصدقاء وأسرة الميت 

كوسيلة لتكريمه وتذكره وقد أصبحت هذه المقابر منطقة جذب سياحي.

    خلال عيد القديسين في 1 نوفمبر، يتم الإحتفال أيضا بـ "يوم الموتى"، حيث أن 

المقبرة تصبح مركز للقيام بالطقوس والصلاة ويقوم السكان المحليين بارتداء ملابس 

ملونة وقضاء يوم بكامله وهم ينظفون المقابر ويزينونها بالورود ويجلسون بجوار 

قبور أفراد عائلتهم الذين غادروهم إلى العالم الآخر، كما أنهم يقومون بتقليد آخر وهو 

انشاء طائرات ورقية عملاقة مكتوب عليها رسالة بحيث يعتقدون أنه بهذه الطريقة 

يمكنهم التواصل مع الموتى.



قبور ملونة، مقابر، العجائب

قبور ملونة، مقابر، العجائب

قبور ملونة، مقابر، العجائب

قبور ملونة، مقابر، العجائب

قبور ملونة، مقابر، العجائب

قبور ملونة، مقابر، العجائب

قبور ملونة، مقابر، العجائب

قبور ملونة، مقابر، العجائب

عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: