ميزان الحرارة في رئة امرأة لـ 44 سنة


اكتشف الأطباء في الصين ميزان الحرارة داخل جسم امرأة، وقد كان هذا الميزان في 

جسمها لمدة 44 سنة وقد عرفه الأطباء عن طريق الصدفة بعدما كانت في المستشفى 

تجري فحوصات فإذا بهم جسم غريب وطوله يقرب إلى بوصتين.

وقالت بأنه لما كان عمرها 12 سنة كانت تعاني من الحمى، ووضعت أسرتها ميزان 

الحرارة في فمها لقياس درجة الحرارة لكنها ابتلعته على الفور ولم تقم الأسرة بأخذها 

إلى الطبيب .

على الرغم من أن ميزان الحرارة قد بقي داخل الرئة لمدة 44 عاما، لكن لم يسبب

أي إزعاج في ذلك الحين، يقول الأطباء لو أنه في حالة ما كسر فسيسبب الزئبق 

أضرارا خطيرة على صحتها، ولحد الآن لا يعرف الأطباء طريقة تأصيله .




عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: