خمسة ألوان في نهر واحد


عندما ترفض العيون أن تغمض، أو الجفون أن ترف، عن السحر في الطبيعة، فهذا 

يعني أن ما وقع عليه البصر جذاب لدرجة لن تستجيب لطلبك الحواس، ويصبح 

قرارها ذاتيا، لا مركزية فيه.

نهر ريو كانو كاستيلس أو “نهر الألوان الخمسة” يتفجر بألوان لا تصدق نابضة 

بالحياة لفترة قصيرة بين موسم الرطوبة والجفاف بين يونيو ونوفمبر عندما تكون 

درجة الحرارة ومنسوب المياه مناسبين. حين تنتعش نباتات فريدة في قعر النهر. يقع 

النهر في سيرانيا ديلا ماكارينا بكولومبيا (أميركا الجنوبية)، ويبلغ طول النهر حوالي 

مئة كيلومتر ولا يتجاوز عرضه أكثر من عشرين متراً.

لا تبرز ألوانه إلا لفترة وجيزة تكون فيها الظروف الطبيعية ملائمة، ومستوى ارتفاع 

الماء معتدل نسبياً، وهذه الفترة القصيرة عادة ما تكون في الفترة الفاصلة بين المطر 

والصحو، وبين الرطوبة والجفاف، لذا من الصعوبة تحديدها بوقت معين.

وهنا يكمن سر جمالها وجاذبيتها، حيث تنبت في قعر النهر نبتة خاصة بتلك البلاد 

وتُسمى Macarenia clavigera ، وتتشكل كخطوط داخل الماء بألوانها الحمراء، 

ويُقابلها في المقلب الآخر بعض الفُسحات من الرمال الصفراء والخضراء، وانعكاس 

لون السماء على سطح الماء، مع الكثير من الانعكاسات من هنا وهناك.

موقع النهر في ولاية ميتا، يبلغ طوله حوالي 100 كيلومتر، وعرضه لا يزيد على 

20 متراً، وتستمر هذه الفترة المُحددة بتاريخ معين، إلى بضعة أسابيع فقط في كل 

عام، والوصول إليه ليس بالأمر اليسير، حيث يتطلب المسير من مدينة ماكارينا وفي 

مسارات برية كثيرة عبر الحديقة الوطنية.














عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: