صور مشاهير مرسومة بالعلكة


ابتكرت الفنانة الأوكرانية “أنا صوفيا ماتيفا” 22 عاما، صورا للمشاهير من خلال 

استخدام مواد غير عادية فى الرسم وهى العلكة الممضوغة، حيث تتكون كل لوحة من 

لوحاتها الفنية على ما يقرب من 1000 قطعة من العلكة .

تقول صوفيا إن فكرة استخدام العلكة فى اللوحات الفنية جاءتها عن طريق الصدفة 

أثناء سفرها هى وأحد أصدقائها بالسيارة وكانا يمضغان العلكة حينها أدركت أن 

الطبيعة المطاطية للعلكة قد يجعل استخدامها فى الفن وسيلة مثالية وقد وجدت بالفعل 

أنواع عديدة وملونة من العلكة ساعدتها على الابتكار فى لوحاتها الفنية.

لم يكن سهلا على أنا القيام بمضغ كل قطعة من العلكة المستخدمة لذلك لجأت إلى 

طريقة أخرى وهى نقعها بالماء وتشكيلها على هيئة نماذج مختلفة بيديها، إلا أنها بعد 

فترة لاحظت انكماش العلكة وعدم تمسكها بقطعة القماش الموضوعة عليها وأدركت 

فيما بعد أن السبب فى ذلك هو وجود إنزيم فى اللعاب هو الذى يجعل العلكة مادة 

مطاطية وبالتالى مادة جيدة لاستخدامها فى الفن لذلك بدأت فى مضغ العلكة بنفسها 

حتى وصلت للدرجة التى لا تستطيع أن تقوم بذلك بمفردها.









عن الكاتب :

مؤسس مدونة عالم الغرائب، أدرس اللغة الإنجليزية وحاصل على دبلوم الأتمتة، متابع جيد لكل ما يجود به العالم من أخبار ومعلومات وحقائق غريبة 
حسابي على الفيسبوك، و تويتر

اضف تعليق على الموضوع: